حواراتريبورتاج

المرصد المغربي لمناهضة التطبيع يدعو لإسقاط صفقة الملك ومحاسبة وزير الخارجية

أكد رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع،أحمد ويحمان، عزم الشعب المغربي على غلق مكتب الشؤون والاتصال الصهيوني في حالة فتحه بناء على الصفقة التي أبرمها الملك المغربي محمد السادس مع الرئيس الأمريكي.

وطالب أحمد ويحمان في حوار مع “سبق برس” بمحاسبة وزير خارجية بلاده، ناصر بوريطة، على ترويجه للبروباغاندا الصهيونية ودفاعه عن مصالح الإحتلال الإسرائيلي.

نص الحوار:

أعلنت المغرب عودة العلاقات الدبلوماسية مع الإحتلال الإسرائيلي، كيف تلقيتم الخبر وهل كان منتظرا ؟

نحن صدمنا في المغرب على إثر إعلان فتح مكتب إتصال صهيوني مرة أخرى ببلادنا ونحن نرفض ذلك رفضا قاطعا ونرفض أي شكل من أشكال التطبيع وندين أي خطوة في هذا الاتجاه.

الشعب المغربي يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية والتالي فهذا الموضوع حسم فيه الشعب المغربي منذ الأبد.

وأدبيات الهيئات السياسية والنقابية والمدنية تتضمن في قوانينها فصول أساسية ما يؤكد ذلك.

هل ستكتفون بإدانة القرار، أما أن لديكم أساليب للضغط قد تدفع للتراجع عن هذا القرار ؟

الشعب المغربي عبر عن إدانته للقرار في مسيرات مليونية حتى بحت حناجره وهو يصدح بشعار” فلسطين أمانة والتطبيع خيانة “، إذا نحن سنعمل كل الجهد لكي نغلق مكتب الاتصال الصهيوني في حالة فتحه كما أغلقناه بفضل الله وبفضل الكفاحات الشعبية أول مرة عندما تم فتحه في سياق اتفاق أوسلو.

نحن نعتبر أن هذا القرار مرفوض وسنعمل كلنا لنواجهه حتى نصل الى إغلاق مكتب الشؤون والاتصال الصهيوني إذا أقدموا على فتحه وسنعمل جاهدين بتشبيك كل القوى السياسية والنقابية والمدنية المشتغلة في مواجهة الاختراق الصهيوني حتى يغلق باعتباره مكتب يمثل كيان العدو.

ترامب ساند فكرة الحكم الذاتي في الصحراء الغربية، هناك من يؤكدون أنها لا يساوي شيئا بعد مغادرته الحكم، كيف تنظرون للأمر ؟

نحن نعتبر أن قراره لا قيمة له و زيادة على ذلك فهو مسيء كما أشرت سابقا.

القوى السياسية والنقابية والمدنية في المغرب تعتبر أن الموضوع لا يحتاج إلى التزكية من الصهاينة أو الأمريكان ونعتبر أن في ذلك إساءة لهذه القضية خلاف ما يتم ادعائه انه في خدمتها ذلك أن مثل هذا القرار يعطي المبرر للطرف الآخر لكي يقول بأن المغرب لعبة بين أيدي الأمريكان و الصهاينة وهذا يضر بالقضية بدل من أي يخدمها.

نحن نعتبر قضية الصحراء مشكل بيننا وبين أشقائنا الصحراويين وحل القضية يتم في إطار روابط أخوية التي تربطنا مع الأشقاء و الرابطة المغاربية والعربية والاسلامية وهي كلها روابط روحية و ثقافية واجتماعية وأخلاقية من شأنها أن تجب كل الحساسية فيها و لا نفتح مجالا للقوى الاجنبية الاستعمارية و الصهيونية لكي تتلاعب بمصائرنا .

ونعتبر أن المستهدف من هذا الذي جرى ليس المغرب فقط وإنما الجزائر كذلك لأن هناك من يتربص بالمغرب والجزائر معا ونحن في المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أصدرنا كتابا مفصلا موثقا بالصور والوثائق حول المخطط التخريبي في المنطقة التي يشرف عليها ضباط سامون في جيش الاحتلال وفي استخباراته وفي المستوى الصف الأول من صنع القرار السياسي بالكيان الذي يهدف إلى تمزيق المغرب وليس خدمته والتحالف على خلاف ما يتم ادعائه .

بالإضافة إلى تخريب وحدة الجزائر وتماسكها المجتمعي كقصة فرحات مهني ودولة القبائل المزعومة التي أعلنها داخل الكينسيت الصهيوني وهي معروفة للجميع.

لو انفجر المغرب سينطلق مخطط انفجار الجزائر تلقائيا والمخطط حسب ما تتبعناه هو انهم كانوت يتساءلون ما إن يبدؤون بتفجير المغرب أم الجزائر و هم الآن يجسون النبض ويقيسون مدى نضوج الشروط هذا الأمر.

وقد نسقط بغبائنا في هذا الفخ لا قدر الله ولذلك ندعو الجميع من موقعه للانتباه لهذا الفخ.

هل مورست ضغوط على المغرب بالإضافة إلى الإغراءات، خصوصا من الإمارات ؟

منذ إعلان الإمارات لفتح قنصليتها في العيون أدنا الأمر و قلنا أن الإمارات لا يكمن أن تأتي إلا لتخرب أو يخربون من خلالها بحكم أن الإمارات هي اسم و غلاف فقط وهي وكيل حصري للكيان الصهيوني.

لا ثقة لنا في الإمارات و لا في أمثالها لأنها ستخدم أي طرف من الأطراف ولا مصلحة أي قطر من الأقطار العربية في المشرق أو في المغرب على السواء .

الملك المغربي برر خطوته بوجود مغاربة يعيشون في إسرائيل وكذلك جالية يهودية في المغرب، هل تقنكم هذه المبررات ؟

نحن لا نعتقد ذلك و نعتبر أن اليهود المغاربة في فلسطين المحتلة هم مستوطنون محتلون قتلة موضعهم الطبيعي هو العدالة لتقول فيهم كلمتها ليذهبوا إلى السجن بتهمة القتل والاحتلال.

هم خاضعون للتجنيد الإجباري وللخدمة العسكرية و بذلك سقطت عنهم الجنسية المغربية تلقائيا بموجب مقتضيات قانون الجنسية في فصله 19 الذي يقول بأن أي مغربي يقبل أن يؤدي الخدمة الوطنية في أي جيش في دولة أخرى الجنسية تسقط عنه تلقائيا، وبالتالي فالكلام الذي يردده وزير الخارجية هو كلام مردود عليه لذلك طالبنا بمحاسبته حول ما يروج له ونعتبر مثل هذا الكلام هو ترويج للبروباغاندا الصهيوني وعمل غير مسؤول وغير وطني يجب أن يحاسب عليه من يروج له.

تحدثت عن مخطط لتفجير المغرب، هل لديك تفاصيل عنه ؟

هناك مساع لتفكيكه إلى كيانات كدولة الريف التي يحضر لها في المغرب ودولة اسامر على الحدود الجزائرية المغربية في منطقة الواحات بالإضافي الى دولة أخرى في سوس يحضر له ككيان وجمهورية تامسنا مملكة المغريبية التي ستبقى لبضع سنوات مؤقتا تحضيرا لتصبح دولة تامسنا في محور الرباط و الدار البيضاء و الجديدة.

هذا هو المخطط فصلنا فيه ونشرنا تفاصيله ومن يشرف عليه وأسماء الضباط والمجندين في التنظيم السري الذي يدعى محبو اسرائيل في المغرب الكبير وهي شبكة من العملاء تحدث عنها رئيس الاستخبارات العسكرية السابق عاموس يادلين حيث قال بأنه أرسى شبكة عملائه في المغرب والجزائر و تونس جاهزة للتأثير و التخريب في اية لحظة.

وما يجري في ليبيا الآن هو بداية لهذا المشروع وتونس تترنح بدورها و موريتانيا هناك عمل على خلق البلبلة فيها على أساس عرقي، هذه الأمور يجب أن نستوعبها وإلا سنطفع كلنا أثمان أكثر مما دفعنا سابقا.

حاورته: دعاء سعدون

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق