فتح الناطق الرسمي باسم التجمع الوطني الديمقراطي، صديق شهاب، النار على الوزير الأسبق نور الدين بوكروح، على خلفية كتاباته الأخيرة، داعيا الجهات الوصية إلى متابعته قضائيا.

فيما عبّر شهاب عن استغرابه لعدم تحرك الجهات الوصية، ضد ما اعتبره تطاولا خطيرا على رمز من رموز الجمهورية، فيحين أنها تحركت في حالات أقل “كالصور الكاريكاتورية” التي نشرت على الأنترنت وم متابعة أصحابها قضائيا.