أوضح رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية، الرئيس المدير العام لبنك الفلاحة والتنمية الريفية بوعلام جبار، أن البنوك العمومية تحضر نفسها من الناحية الإجرائية والعملية لإطلاق القروض التشاركية، أو ما يعرف بـ”قروض حلال”.

وفي تصريح للاذاعة الوطنية، توقع رئيس الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية، إطلاق هذه الخدمة في بعض البنوك قبل نهاية السنة الجارية.

ومن جهة أخرى كشف بوعلام جبار، أن القروض نمت بنسبة 7 بالمائة حتى جوان 2017مقارنة بالعام الفارط، أي بزيادة تقدر ب600مليار دينار حسب الحصيلة الرسمية لبنك الجزائر.

واعتبر جبار ذات المتحدث، أن الحصيلة إيجابية بالنظر إلى دور البنوك المحوري في تمويل الاقتصاد الوطني ، سيما في الوقت الراهن إذ يتعين أن يكون دورها أكثر فعالية في تمويل و مرافقة المشاريع للحفاظ على الوتيرة الايجابية للنمو.

 

وأضاف الرئيس المدير العام لبنك الفلاحة والتنمية الريفية أن  75بالمئة من هذه القروض وجهت للإستثمار، وأن نسبة نمو القروض بشكل عام في القطاع الخاص أفضل من نسبة  القطاع العام.