أعلن المجمع الهندي “جاندال” عن رغبته في الشراكة مع مجمع سيفيتال في مشروع مصنع الحديد والصلب بمنطقة “بيامبيدو” في إيطاليا، على إثر الصعوبات التي يعرفها “سيفيتال” في توفير الأظرفة المالية لتغطية نفقات المشروع، على خلفية عدم السماح له من بإخراج هذه الكمية من الكتل النقدية من الجزائر.

وكشف المجمع الهندي ذو السمعة العالمية عن توجهه لتوفير التمويلات اللازمة للمشروع الذي يضم أيضا تطوير كل المنطقة التي تضم ميناء مهم يطل على حوض البحر الأبيض المتوسط، الذي من شأنه أن يتحول إلى قاعدة حقيقية لنقل السلع وتصدير انتاج مصنع الحديد والصلب التي اشترت سيفيتال أسهمه، قبل حوالي سنتين، تراوح خلالها نشاط المشروع في مكانه، بسبب جملة من العراقيل التي واجهته.

إعلان مجمع “جندال” عن هذه الخطوة من شأنه إعادة بعث المشروع الموقف منذ حين، ومن ضخ النفس والوثيرة للانطلاق في الانتاج، فضلا عن الانعكاسات المنتظرة على صعيد انعاش المنطقة اقتصاديا وتوفير مناصب العمل المباشرة وغير المباشرة، وهو ما وعد مجمع سيفيتال بتحقيقه على لسان مسؤولها الأول رجل الأعمال يسعد ربراب، بمناسبة ابرامه الصفقة.

وكان مجمع سيفيتال قد تحصل رسميا على عقد شراء أكبر مصانع الحديد والصلب في إيطاليا بمنطقة “بيامبيدو” وكان من المقرر أن يدخل حيز الأشغال انطلاقا من الفاتح من مارس 2015. وضم برنامج نشاط المشروع خطة تتمثل في التركيز على المدى القريب والمتوسط “5 – 10 سنوات” على تحسين جودة ألواح الصلب التي ينتجها المصنع مع المحافظة على تكلفته المنخفضة لمواجهة المنافسة، وتعزيز المصنع بمركز للبحوث بالتعاون مع “جامعة بيزا” كما سعت سيفيتال إلى تنويع منتجات المصنع والتوسع نحو أسواق جديدة.