اقتصاد

150 توصية لتجسيد مخطط الإنعاش الاقتصادي

استمعت الحكومة إلى عرض قدّمه الوزير المنتدب لدى الوزير الأول، المكلف بالاستشراف، محمد شريف بلميهوب حول متابعة تنفيذ مخطط الإنعاش الاقتصادي.

وأوضح بيان للوزارة الأولى توج اجتماع الحكومة، اليوم الأربعاء، أن هذا العرض جاء تبعًا لتعليمة الوزير الأول القاضية بوضع إطار منهجي للتقييم والـمتابعة الدورية للتجسيد الـميداني لـمخطط الإنعاش الاقتصادي، وفق جدول زمني حدّد لهذا الغرض.

وذكر المصدر ذاته أن التوصيات الـ150 دون احتساب الأعمال الـموجهة لـمناطق الظل، صنفت حسب ثلاثة آفاق تنفيذ، منها 86 توصية عاجلة، تم تحديد آجال تنفيذها قبل نهاية سنة 2020، 45 توصية على الـمدى القصير، من الـمقرر تنفيذها في الفترة 2021 ــ 2022 مع 19 توصية على الـمدى الـمتوسط، من الـمقرر تنفيذها في السنوات 2022 إلى 2024.

وأشار بيان الوزارة الأولى إلى أنه من يين أهم العمليات الـمسجلة في البرنامج الاستعجالي، نجد تبسيط الإجراءات لفائدة الـمؤسسات، وضع شباك وحيد بالنسبة للمستثمرين، برنامج تقليص الواردات من خلال استبدالها بالإنتاج الوطني وربط الـمناطق الصناعية ومناطق النشاطات والـمستثمرات الفلاحية بشبكة الكهرباء والغاز.

ويتضمن كذلك إطلاق عمليات الرقمنة في القطاع الـمالي بصفة أولوية (الجمارك، الضرائب، والأملاك الوطنية)، برنامج الفلاحة الصحراوية الذي يسجل أصلا إنشاء الديوان الوطني لتطوير الفلاحة الصناعية في الأراضي الصحراوية، وضع النظام البيئي الـمرتبط بتطوير الصناعة الصيدلانية وبعث النشاط الـمنجمي.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق