اقتصاد

مواصفات الأوراق النقدية الجديدة وهذا مصير الأوراق القديمة

كشف الأمين العام لبنك الجزائر، لحبيب قوبي، عن طرح الورقتين النقديتين في شكلهما الجديد من فئة 500 دينار، و100 دينار خلال الشطر الثاني من شهر فيفري الجاري.

وأكد قوبي، خلال عرض النماذج الأولى للأوراق النقدية الجديدة التي سيتعامل بها الجزائريون، اليوم، أن الأوراق الجديدة سيتم تداولها مصاحبة مع الأوراق من نفس القيمة المتداولة حاليا في الأسواق، التي لن يتم سحبها.

وعن سبب تغيير شكل الأوراق النقدية، أوضح المتحدث، أنه كان فرصة سانحة لإبراز الهوية الثقافية الجزائرية، قديما وحديثا، إضافة إلى تعقيد عملية تصميمها ما يحميها من خطر التزوير، كما سيتمكن فاقدي البصر من معرفة قيمتها عن طريق اللمس.

وتم خلال الندوة استعراض الحلة الجديدة لشكل القطعة النقدية من فئة 100 دينار، التي تعبر عن الجزائر في عصر تكنولوجيات الإعلام والاتصال، حيث برز في إحدى جوانبها صورة للقمر الصناعي “آلكوم سات”، يطل على الكرة الأرضية تبرز منها خريطة الجزائر مع 3 أرقام الأول أمازيغي، والثاني ميلادي، والثالث هجري، أما الدائرة الخارجية من القطعة فقد رسم عليها 10 نجوم من فوق وأسفل، و5 أضلاع مقسومة برمز لبنك الجزائر، وتم تكرار رقم 100 دينار عدد مرات داخل الرسم، لحمايتها.

أما عن فئة 500 دينار، فقد صمم على واجهتها القمر الصناعي، الكرة الأرضية وخريطة الجزائر، ويوجد أجهزة تأمين جديدة بالخطوط المجهرية والأشكال الهندسية ما يصعب عملية تزويرها، كما يحتوي الشريط الهلوغرافي على صورة الأمير عبد القادر ويوغرطة،  أما في الجانب الآخر فقد كتب عليه قيمة العملة بالرموز، واسم بنك الجزائر.

وبخصوص فئة 1000 دينار، فهي تندرج ضمن موضوع الثقافة والحضارة، حيث صمم على واجهتها صورة جامع الجزائر، وتم تأمينها بعدد كبير من الخطوط المجهرية، أما في ظهر الورقة فقد أبرز التصميم تاريخ الجزائر من خلال صورة لآلة صناعة النسيج التقليدية، وإبريق نحاسي.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق