اقتصاد

نظام مداومة التجار في العيد يتأثر بالحجر الصحي

أكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار أن مشكل التموين لن يكون مطروحا خلال يومي العيد بسبب وجود وفرة كبيرة في المنتجات بكل أنواعها، مشيرا بأن نظام المدوامة المتعمد في هذه المناسبات سيتأثر بإجراءات الحجر الصحي بسبب صعوبة تنقل التجار.

وأوضح الطاهر بولنوار في إتصال هاتفي مع “سبق برس”: “أن عدد التجار المعنين بنظام المدوامة معتبر مقارنة بالسنوات الماضية حيث وصل عددهم 43 ألف تاجر”، مشيرا إلى أن نظام المدوامة تأثر بإجراءات الصحي فعوض فتح 50 محل في حي سيتقلص الرقم إلى النصف.

ويرى رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين إلى أن هذا التراجع لن يؤثر على المستهلكين خاصة وأن عدد كبير منهم تزود بكميات كبيرة من المواد الغذائية خلال اليومين الماضيين خوفا من فرض حجر صحي كامل بسبب وباء كورونا.

وأشار الطاهر بولنوار إلى أن أغلب المحلات التي ستفتح أصحابها يقطنون في نفس المنطقة وعليه فلن ينقلوا لفتح المحلات، مصرحا: “إجراءات الحجر الصحي المفروضة والتي تمنع من تنقل السيارات ستكون عامل مشجع على فتح التجار لمحلاتهم”.

وبخصوص وفرة المنتجات الزراعية، قال محدثنا إن الوفرة ستكون موجودة في الأسواق ولن يكون هناك نقص في المواد واسعة الاستهلاك.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق