اقتصاد

موقع بريطاني: رئاسة الجزائر لأوبك يساهم في إنقاذ اقتصادها

توقّع مقال في موقع “أويل برايس”، تمكن الجزائر من كبح تراجع صادراتها النفطية، كونها تتولى حالياً الرئاسة الدورية بمنظمة أوبك ومنتدى الدول المصدرة للغاز، “مما يعني أن موقف البلاد سيكون مسموعاً بدقة”، بحسب الموقع.

وأوضح كاتب المقال فيكتور كاتونا، أن الأمر مرهون بتمكن النخبة السياسية من أن تحول الصعوبات إلى تغيير، في ظل قانون المحروقات الأخير، معتبرا أن مرحلة ما بعد بوتفليقة جعلت الخطوة الأساسية ضرورة إعادة النظر في قاعدتها التشريعية، معتبرا أن قانون المحروقات يصب في ذلك الإطار.

واعتبر الموقع البريطاني المتخصص في الطاقة أنه في حالة التمكن من عبور المرحلة الحالية التي عززتها انعكاسات أزمة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي ستتمكن من إرساء قواعد نفطية ناجحة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق