اقتصاد

مصانع جزائرية “تجمد” انتاج 70 دواء بسبب تأخر المادة الأولية

كشفت النقابة الوطنية للصيادلة الخواص على لسان الناطق الرسمي، شفيق راحم، عن توقف مصانع الدواء المحلية عن إنتاج 70 صنفا من الدواء بسبب عدم توفر المادة الأولية، والتي رغم أنه تم توقيع طلبية اقتنائها من الخارج عبر البرامج التكميلية للاستيراد برسم سنة 2018 شهر اكتوبر الماضي، إلا أنها لم تصل لحد الساعة .

وقال راحم في تصريح لـ”سبق برس” أن مصانع الدواء اليوم عاجزة عن التموين بهذه المواد الأولية المستوردة من الخارج وهو ما يسبب ندرة حادة في 70 دواء منتج محليا، حيث يتم مطالبة هؤلاء المستوردين بالتعجيل في طلبات الاستيراد وعدم التعاون خاصة وأن هذه الأدوية موجهة عادة لتغطية طلبات السوق المحلية، وتتعلق معظمها بالأمراض المزمنة والأمراض الخطيرة، متسائلا “كيف لمصانع جزائرية مختصة في إنتاج الدواء إن تنشط دون توفر المادة الأولية التي تدخل في انتاج الدواء”؟

هذا وتحصي سوق الدواء في الجزائر 80 مصنعا محليا في الوقت الذي وقعتا وزارتي الصحة والسكان واصلاح المستشفيات والصناعة والمناجم رخصا واعتمادات لانجاز مائتي مصنعا قادرا على تموين السوق الوطنية بالدواء، وهو ما سيقضي على الأزمة بشكل نهائي في الجزائر، حيث تستنزف فاتورة استيراد الدواء في الجزائر ملياري دولار سنويا وهو مبلغ مرتفع من شأنه أن يؤثر سلبا على صحة الميزان التجاري.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق