اقتصاد

مجلس تنفيذي للأفسيو لمواجهة تداعيات العهدة الخامسة

لم يستبعد الرئيس الشرفي لكونفيدرالية منتدى رؤساء المؤسسات عمر رمضان في تصريح لـ”سبق برس” عقد مجلس تنفيذي من أجل النظر في المستجدات التي تعرفها الجزائر.

ورفض عمر رمضان التعليق بوضوح على  تمسك أعضاء منتدى رؤساء المؤسسات بترشيح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة كمرشح للأفسيو  في الإنتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يوم 18 أفريل، واكتفى بالقول ” علي حداد أصدر بيانا أوضح فيه كل شيء، ونحن ملتزمون بالبيان”.

وخرج عمر رمضان عما تضمنه البيان الذي وقعه أعضاء قياديون بفي نتدى رؤساء المؤسسات يوم الأربعاء الماضي، حينما أكدوا أنهم يدعمون الحراك الشعبي وخيار الشعب الجزائري، وهذا بعد صدور بيان لرئيس منتدى رؤساء المؤسسات الذي تحول مؤخرا الى كنفيدرالية، قائلا “ما يمكن قوله قاله حداد في البيان الذي سبق وأن اطلعتم عليه، حينما أكد أن أعضاء الأفسيو وراء ترشيح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة ولم يبد أي منهم امتعاضه من هذا الخيار”.

ويثير ملف مواصلة دعم المرشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة على مستوى كنفيدرالية الأفسيو جدالا حادا بين أبرز رجال المال و الأعمال في الجزائر، بين المؤيد لهذا الطرح والرافض له جملة وتفصيلا، حيث يرتقب أن يجتمع المجلس التنفيذي للأفسيو الأسبوع المقبل كأقصى حد من أجل النظر في الملف.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق