اقتصاد

متوسط التضخم السنوي يصل 4.6 في المائة

بلغ تغير أسعار الاستهلاك على أساس سنوي 4.6 في المائة الى غاية مارس 2018، حيث يمثل هذا المعدل متوسط معدل التضخم السنوي المحسوب خلال الـ 12 شهرا الممتدة من أفريل 2017 إلى مارس 2018 مقارنة بالسنة الممتدة من أفريل 2016 الى مارس 2017، على الرغم من أنّ الخبراء الاقتصاديون يدعون إلى انشاء هيئة مستقلة توكل لها مهمة تقديم هذا النوع من الاحصائيات.

وحسب الأرقام المسجلة من قبل الديوان الوطني للإحصائيات فإنّ التغير الشهري لأسعار الاستهلاك في مارس 2018 (وهو المؤشر الصافي لأسعار الاستهلاك في مارس 2018 مقارنة بشهر فيفري 2018) فبلغ 0.8  في المائة. وبخصوص التغير الشهري حسب فئة المنتج، ارتفعت أسعار السلع الغذائية بـ 1.4 في المائة في مارس 2018 مقارنة بفيفري 2018.

وعلى هذا الأساس، ارتفعت أسعار المنتجات الفلاحية الطازجة بـ 2.9 في المائة نظرا لارتفاع كبير في أسعار الخضر (+18.5 في المائة) وبنسبة اقل أسعار اللحوم الحمراء (+0.4 في المائة) و الاسماك (+1.9 في المائة).

بالمقابل، سجلت أسعار بعض المنتجات الفلاحية تراجعا وخاصة لحوم الدجاج (-2.3 في المائة ) والفواكه (-2 في المائة) والبطاطا (-1.7 في المائة).

أما أسعار المواد الصناعية الغذائية فسجلت استقرار نسبيا، ومن جهة أخرى، قفزت أسعار المنتجات المصنعة بـ 0.3 في المائة فيما استقرت أسعار الخدمات.

وحسب الصنف سجلت كل من أسعار الالبسة-الأحذية و الصحة-النظافة البدنية والنقل و الاتصال نفس معدل الارتفاع الذي بلغ 0.2 في المائة مقارنة بفيفري 2018، أما صنف المنتجات المختلفة فسجلت أسعارها ارتفاعا شهريا بلغ 0.5 في المائة فيما سجلت أسعار باقي المنتجات تغيرا بسيطا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق