اقتصاد

لا استيراد للقمح الصلب في آفاق 4 سنوات

وضعت الحكومة استشرافا من خلال البرنامج المعد من قبل وزارة الفلاحة  والتنمية الريفية والصيد البحري لتوقف الجزائر عن  استيراد القمح في آفاق 3 أو 4 سنوات المقبلة بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي الوطني من مادة القمح الصلب وفق.

وفي هذا الشأن، قال الرئيس المدير العام للديوان الوطني المهني للحبوب، محمد بلعبدي، إنّ “الديوان سطر برنامجا بتكليف من الوزارة الوصية لتطوير وزيادة إنتاج الجزائر من القمح الصلب بدأت نتائجه الإيجابية في الظهور ويسمح بتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة الإستراتيجية خلال 3 إلى 4 سنوات ثم التوجه بعدها للتصدير”.

وأشار المتحدث، على هامش توقيع اتفاقية تعاون بين الديوان الجزائري المهني للحبوب وجامعة “مصطفى اسطمبولي” بولاية معسكر، إلى أنه “يتم الاعتماد في هذا المجال على تطوير زراعة القمح الصلب بالمناطق الجنوبية للبلاد، حيث تم إنشاء مزارع خاصة واسعة تعتمد على السقي الكامل،  والتي يتم دعمها تقنيا وماديا من قبل الديوان لتحقيق الأهداف المسطرة كما يتم توجيه عناية خاصة لمناطق الإنتاج التقليدية التي تعتمد على سقي تكميلي عبر تدعيم المسار التقني”.

وذكر المسؤول ذلته بأنّ “توجه وزارة الفلاحة نحو تطوير زراعة القمح الصلب ناتج عن ملائمته للمناخ الجزائري وقيمته السوقية الكبيرة التي تعادل ضعف سعر القمح اللين، واعتباره سابقا مادة أساسية ضمن النمط الغذائي الجزائري يمكن الرجوع إليه”، حيث ارتفعت المردودية الاراضي الفلاحية من 7 قناطر في الهكتار الواحد إلى 20 قنطار في الهكتار، وهو مستوى اعتبره المتحدث قابل للزيادة.

وذكر محمد بلعبدي بأنّ الديوان المهني للحبوب شرع في تنفيذ برنامج واسع لتطوير قدراته في كل المجالات بداية من تحديث حظيرة العتاد باقتناء 1500 آلة حصاد جديدة إلى الانطلاق في إنجاز 39 مخزن للحبوب سيتم استلام الوحدات الأولى منها خلال السنة الجارية وتحسين نوعية البذور ومعالجتها عبر إنجاز 22 محطة متخصصة وتعزيز المرافقة المالية والتقنية للفلاحين”.

ومن جهته أشاد مدير جامعة معسكر الأستاذ سمير بن طاطا بالاتفاقية المبرمة اليوم والتي ستسمح باستغلال البحوث والدراسات وتجارب المخابر لكلية علوم الطبيعة والحياة وكذا بالمزرعة التجريبية التابعة للجامعة في تطوير النشاط الزراعي وخاصة إنتاج الحبوب.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق