اقتصاد

قيتوني:”التوجه للطاقات المتجددة ضروري للحفاظ على القدرات المالية للجزائر”

قال وزير الطاقة مصطفى قيتوني إنّ المحافظة على المخزون الوطني من المواد الطاقوية من جهة والعملة الصعبة من جهة أخرى، يستدعي التوجه لاستغلال الطاقات المتجددة وغير المكلف، داعيا الهيئات العمومية للتقرب نحو المواطنين لتحسيسهم بمزايا استعمال هذا النوع من الطاقات.

وشدد الوزير تبعا لذلك على الدور المنوط بسونالغاز ووكالة “آبرو” وغيرها من الهيئات العمومية للتنسيق مع المتعاملين الاقتصاديين والصناعيين، لتحقيق المكاسب لجميع الأطراف، من خلال مرافقة المتعاملين والتأكد من استعمال التجهيزات المناسبة في العملية الصناعية، لتقليص حجم استهلاك الطاقة، بينما شدد على أهمية تقرب الهيئات والمسؤولين من المواطنين والمستهلكين بشكل عام، من أجل مرافقتهم وشرح القوانين المعمول بها والامتيازات كذلك.

وذكر الوزير في سياق ضرب المثل مساعي السلطات العمومية لتطوير استغلال غاز البترول المسال “جي بي أل”، على اعتبار أنّه أقل تكلفة، فضلا عن سعره المتدني إذ يقدر بـ 9 دينار مقارنة مع البنزين (42 دينار)، وعدم تسديد سعر القسيمة، وبالتالي المحافظة كنتيجة لذلك على حجم الصادرات الوطنية من المحروقات، وتبعا لذلك العملة الصعبة لاستعمالها في “أمور أخرى”، في إشارة إلى تجسيد البرامج والمشاريع المقررة، وهو ما اعتبره دور الهيئات العمومية المختلفة لتحسيس وتوعية المواطنين بكل هذا التفاصيل.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق