اقتصاد

فاتورة واردات الحبوب تنخفض بـ 28 بالمئة في بداية 2016

 

انخفضت فاتورة واردات الحبوب (قمح و ذرة و شعير) ب 28 بالمئة خلال  الأربعة أشهر الأولى من 2016 في حين سجلت الكميات المستوردة تراجعا كذلك ولكن بوتيرة اقل.

و تراجعت فاتورة استيراد الحبوب إلى 940.89  مليون دولار أمريكي خلال الأربعة أشهر الأولي من 2016 مقابل 1.31 مليار دولار أمريكي خلال نفس الفترة من السنة الفارطة (-28.1 بالمئة).

و حسب المركز الوطني للإعلام الآلي و الإحصائيات التابع للجمارك، عرفت الكميات المستوردة هي الأخرى تراجعا -باستثناء القمح اللين- إلى 39ر4 مليون طن مقابل 85ر4 مليون طن أي بانخفاض بـ5ر9 بالمئة.

وتراجعت فاتورة استيراد القمح الصلب و اللين إلى 57ر660 مليون دولار أمريكي مقابل 76ر871 مليون دولار (23ر24 بالمئة) لكميات بلغت 83ر2 مليون طن و 8ر2 مليون طن.

و انخفضت كذلك فاتورة القمح اللين إلى 55ر433 مليون دولار أمريكي مقابل 75ر544 مليون دولار أمريكي (-41ر20) علما أن الكميات المستوردة عرفت ارتفاعا طفيفا قدر بـ 17ر2 مليون طن مقابل 12ر2 مليون طن.

و بخصوص القمح الصلب انخفضت فاتورة الاستيراد إلى 02ر227 مليون دولار أمريكي مقابل 01ر327 مليون دولار (-6ر30 بالمئة) مع انخفاض الكميات المستوردة إلى  665.386 مقابل  681.159  طن.

وبخصوص واردات الذرة فقدرت بـ 14ر221 مليون دولار مقابل 94ر346 مليون دولار (-23ر36 بالمئة) بحجم مستورد بلغ 23ر1 مليون طن مقابل 67ر1 مليون طن.

و فيما يتعلق بالشعير استوردت الجزائر ما قيمته 17ر59 مليون دولار مقابل 90 مليون دولار (-23ر34 بالمائة) لكمية قدرت ب 324.520 طن مقابل 370.581 طن.

تراجع الأسعار في السوق العالمية يقلص من فاتورة الاستيراد

ويفسر انخفاض الفاتورة بوتيرة اكبر مقارنة بالكميات المستوردة بتراجع الأسعار في الأسواق العالمية للحبوب منذ 2015 نتيجة المخزونات الوفيرة و تسجيل محاصيل جيدة.

وبهذا الخصوص أكدت منظمة الأمم المتحدة للزراعة و التغذية “فاو” الخميس الفارط انه خلال 2016 وللمرة الرابعة على التوالي ستتعدى كمية القمح لمنتجة الكمية المستهلكة ما سيعزز تخزين الحبوب الأكثر استهلاكا في العالم والتي ستعرف ذروتها منذ 15 سنة مع ارتفاعات معتبرة في الصين والولايات المتحدة.

و قدرت المنظمة الأممية توقعاتها بزيادة الإنتاج العالمي للحبوب خلال 2016 بحوالي 2.543 مليون طن ما يعادل ارتفاعا ب 7ر0 بالمئة مقارنة بالرقم القياسي المسجل في 2014.

و تم رفع التوقعات العالمية الخاصة بمخزونات الحبوب إلى 642 مليون طن وفي المقابل يرتقب أن تعرف التبادلات العالمية للحبوب انخفاضا ب 2 بالمئة مقارنة بالسنة الماضية لكي تصل 369 مليون طن.

 

واج

متعلقات

إغلاق