اقتصاد

عمال المنطقة الصناعية للرويبة والرغاية ينتفضون ضد الخامسة

انتفض الآلاف من عمال المنطقة الصناعية بالرويبة والرغاية شرقي العاصمة، صبيحة اليوم ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتنديدا بموقف قيادة الاتحاد العام للعمال الجزائريين المساند للعهدة الخامسة والمعاكس لتطلعات غالبية الشعب الجزائري.

وذكر مصدر نقابي بالاتحاد المحلي للرويبة التابع للمركزية النقابية لـ “سبق برس” أن عمال شركات عمومية على غرار سوناكوم والشركة الوطنية للمنشآت الفنية الكبرى وأنابيب وغيرها من الشركات، شنوا إضرابا عاما عن العمل منذ الساعات الأولى لصباح اليوم.

وذكر المصدر النقابي أن العمال هتفوا ضد ترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة وتجمعوا بساحات الشركات، قبل أن يخرج عددهم منهم لقطع الطريق وخصوصا من عمال سوناكوم الذين كان عددهم لافتا.

وبعد تدخل عدد من النقابيين وعقلاء، اقتنع العمال بضرورة العودة إلى ساحة مقر الشركات بالمنطقة الصناعية، أين تم تنظيم وقفات رافضة للعهدة الخامسة لبوتفليقة.

وأوضح مصدرنا النقابي أن غليانا كبيرا يسود عمال المنطقة الصناعية بالرويبة والرغاية بسبب استمرار قيادة الاتحاد العام للعمال الجزائريين في ابني موقف معاكس للشعب والحراك السلمي لملايين الجزائريين، ومواصلتها دعم العهدة الخامسة لرئيس الجمهورية، حيث رددوا شعارات منددة بموقف سيدي السعيد وقيادة المركزية النقابية.

وكان الاتحاد المحلي للرويبة التابع للمركزية النقابية قد دعا في بيان الخميس الماضي، إلى عقد دورة استثنائية للجمعية العامة للاتحاد العام للعمال الجزائريين، بهدف الانضمام للحراك الشعبي السلمي الرافض للعهدة الخامسة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق