اقتصاد

ظهور نتائج تحليل شحنة القمح “المشبوهة” والوزارة تتهم ..

دافع مستشار وزير الفلاحة شريف ولد الحسين عن الديوان الوطني للحبوب، معتبرا أن الحملة التي شنت ضده بحجة استيراد قمح سام مبالغ فيها، وأنها مكيدة ضد مؤسسة سيادية للدولة.

ووكشف ولد الحسين خلال حلوله ضيفا على قناة الشروق اليوم، أن التحاليل أثبتت أن القمح المستورد ليس مسموما، وإنما يحتوي فقط على حبوب مخصصة للزراعة، وهو ما يثبت أن الحملة على الديوان الوطني للحبوب مبالغ فيها على حد قوله .

من جهة ثانية أوضح ممثل وزارة الفلاحة أن المتعاملين يستفيدون من 800 ديدنار في القنطار من القمح اللين، مقابل 1700 دينار في القنطار من القمح الصلب.

وحول زراعة الحبوب اعتبر أن المساحة المخصصة لزراعة الحبوب صغيرة، حيث تقدر بمليون و250 ألف هكتار فقط.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق