اقتصاد

صالون السيارات يعود مجددا للعاصمة

يعود الصالون الدولي للسيارات بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة من جديد، خلال السنة الجارية، بعد غياب دام ثلاث سنوات، بفعل الإجراءات الحكومية، التي أقرت خلالها السلطات العمومية منع استيراد السيارات بشكل كلي، للتخفيف من وطأتها على الخزينة العمومية وعلى نسب العجز المرتفعة جراء ارتفاع قيمتها في الفاتورة الإجمالية للواردات.

ومن المقرر أن تنظيم الطبعة المقبلة للصالون الدولي للسيارات بالعاصمة خلال الفترة الممتدة من 24 أفريل إلى 4 ماي، حسب ما نشرته الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “سافكص” على موقعها الرسمي، وذلك عقب النجاح الذي حققه صالون وهران للسيارات “أوتو واست”، في إطار المبيعات المسجلة للوكلاء المعتمدين لاسيما من مع تزامنها مع نهاية السنة إقرار الوكلاء المدفوعة بالتنافس العديد من التخفيضات.

وعلى هذا الأساس، فإنّ استئناف تنظيم هذا الموعد سيكون مناسبة لعرض المنتوج الوطني من السيارات المركبة محليا، إذ انه من المقرر أن تعرض مختلف الوكالات المعتمدة انتاجها بعروض تنافسية لتسجيل أعلى نسبة من المبيعات، في وقت تسجل الواردات الوطنية من التجهيزات الموجهة لتركيب لسيارات محليا ارتفاعا قدرته مصالح المديرية العامة للجمارك بـ 2.5 مليار دولار خلال الـ11 شهر الأولى من السنة المنقضية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق