اقتصاد

رفع التجميد عن المشاريع الصحية في الجنوب والهضاب العليا

تم رفع التجميد عن بعض مشاريع بناء وتجهيز المنشآت الصحية بولايات الجنوب والهضاب العليا، بعد منح غلاف مالي يفوق 17 مليار دينار من أجل ذلك، حسبما كشفه، اليوم وزير المالية محمد لوكال.

وأوضح لوكال خلال لقاء جمعه بكل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون  ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، محمد ميراوي إلى جانب ولاة وممثلي قطاع الصحة لولايات الجنوب والهضاب العليا، أنه تم منح ذلك الغلاف المالي لرفع التجميد عن بعض المشاريع التي تعنى بإنجاز وتجهيز المنشآت بولايات الجنوب والهضاب العليا و كذا تسجيل مشاريع أخرى بقيمة 42 مليار دج في قانون المالية لسنة 2020.

وأضاف الوزير قائلا أن “8.7  مليار دج من المبلغ المخصص (أكثر من 17 مليار  دينار) مقتطعة من الصندوق الخاص بالتنمية بالجنوب و 9.13 مليار دج مقتطعة من الصندوق الخاص بالتنمية في الهضاب العليا”.

وأشار إلى أن رصد ذلك الغلاف المالي سيسمح بتجهيز 21 مستشفى ذات قدرة استيعاب  تتراوح من 60 إلى 120 سرير و مؤسسات استشفائية خاصة بالأمهات و الأطفال تسع  ل60 سرير و انجاز 3 عيادات متعددة الخدمات بالإضافة إلى اقتناء آلات لتصفية  الدم و 12 سيارة إسعاف رباعية الدفع مجهزة,  فضلا عن اقتناء 15 عيادة متنقلة.

و أكد لوكال أن رفع التجميد هذا يجسد “إرادة السلطات العمومية لبعث عدد  من المشاريع التنموية المحلية المسجلة لفائدة ولايات الجنوب و الهضاب العليا”، مضيفا أن ذلك القرار يهدف إلى “بعث التفاؤل كونه يشكل منطلقا جديدا لعديد من  المشاريع التنموية ذات الطابع الاجتماعي و التي تكتسي أهمية على المستوى  المحلي”.

كما أكد أن قرار الحكومة بتخصيص مبالغ مالية لصالح ولايات الجنوب و الهضاب  العليا يندرج في إطار بعث المشاريع و مواصلة التكفل بحاجيات هاته المناطق عن  طريق تعزيز البنى التحتية الخاصة بقطاع الصحة.

وشدد لوكال على ضرورة تجنيد كافة الإمكانيات المتاحة لإنجاز  المشاريع المسطرة في “اقرب الآجال”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق