اقتصاد

رجال الأعمال مدعوون للاستثمار على ضفاف السدود

دعت وزارة الموارد المائية، اليوم الخميس، رجال الأعمال إلى الاستثمار في المجال السياحي على ضفاف السدود وذلك بخلق فضاءات ومسابح، كاشفة عن جاهزية دفتر الشروط المتعلق بها.

وقال المدير المركزي بالوزارة عمر بوقروة خلال نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية إن “السدود تصنف ضمن المنشآت الإستراتيجية وهي مؤمنة بشكل جيد”، مضيفا أن “رجال الأعمال مدعوون إلى الاستثمار في محيط السدود، خاصة وأن دفتر الشروط جاهز وتوجد طلبات كثيرة بهذا الصدد”.

من جهة أخرى، كشف المتحدث أن “الجزائر تملك 81 سدا و600 منشأة مائية صغيرة مما يصعب عملية المراقبة، داعيا إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم السباحة في مياه السدود لخطورتها نظرا لخفة كثافة الماء وامتلائها بالطين والوحل مما يجعلها تشكل خطرا على المغامرين بالسباحة فيها.

وأشار إلى تسجيل 160 حالة وفاة في ثمان سنوات الماضية بمعدل عشرين وفاة سنويا، معبرا عن أسفه عن حوادث الوفاة التي حصلت مؤخرا، مرجعا إياها إلى غلق الشواطئ مما دفع الشباب إلى اللجوء إلى السدود.

وأضاف بوقروة أن الوكالة الوطنية للسدود باشرت حملة توعية بمرافقة السلطات المحلية والمجتمع المدني، إضافة الى تشكيل دوريات مراقبة على السدود على المستوى الوطني .

وحول الثروة السمكية في المياه العذبة قال  المتحدث ذاته إن السدود تساهم بـ 400 طن سنويا، معتبرا إياه رقما قليلا مقارنة بالإمكانيات التي تملك الجزائر.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق