اقتصاد

راوية يبحث مع السفير الأمريكي التعاون الاقتصادي والمالي

أجرى وزير المالية، عبد الرحمان راوية أمس الخميس مكالمة هاتفية مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، جون ديسروشر الذي تطرق معه إلى التعاون الاقتصادي و المالي بين البلدين، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وأوضح البيان أن المحادثات شكلت مناسبة لاستعراض واقع التعاون الاقتصادي و المالي بين البلدين.

و ذكر راوية الدبلوماسي الأمريكي “بأهم مقومات السياسة الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة الجزائرية” من أجل تحقيق توازن و ديمومة الإطار الاقتصادي الكلي الشامل سيما بالنظر لانعكاسات وباء كوفيد-19 على الاقتصاد الوطني.

في هذا الصدد، قدم وزير المالية لمحة عن أهم الإجراءات المُتضمنة في مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2020.

و تبادل الطرفان بهذه المناسبة “وجهات النظر حول أهم ورشات الإصلاح المرتقبة” سيما فيما يتعلق بالميزانية و التنويع الاقتصادي و تحسين مناخ الأعمال لتشجيع الاستثمار و النمو.

وتطرق المسؤولان من جهة أخرى إلى “التعاون بين وزارتي مالية البلدين” سيما فيما يخص إطلاق نشاطات جديدة للدعم التقني.

بدوره عبر السفير الأمريكي عن استعداد سلطات بلده مواصلة بل وتوسيع نشاطات التعاون مع وزارة المالية.

وبخصوص الهبة التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية و الموجهة لمكافحة وباء كورونا أوضح البيان أن هذه المساعدة موجهة للدول التي تملك مخطط عمل لمواجهة الوباء.

وحسب البيان من المقرر أن تتولى منظمات على غرار الهلال الأحمر الجزائري و مؤسسات و هيئات تابعة لمنظومة الأمم المتحدة مهمة تسيير هذا النشاط.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق