اقتصاد

خبير اقتصادي: أوبك والمنتجين غير قادرين على التحكم في أسعار النفط

قال الخبير في الشؤون الاقتصادية، عبد الرحمان عية، إنه من السابق لأوانه الحديث عن تأثير تمديد اتفاق المنتجين على تخفيض الانتاج على أسعار المواد الطاقوية على مستوى السوق العالمية، في وجود العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر على تذبذب سعر النفط، مقابل تأثير انتاج أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وبعض المنتجين من خارجها، في وجود معروض من المحروقات في السوق يطرحه منتجون آخرون.

وأشار المتحدث، في تصريح “سبق برس“، إلى انتاج الولايات المتحدة الأمريكية من النفط الصخري، وقال إنّ الانتعاش النسبي الذي حققته أسعار البترول خلال الأسابيع القليلة الماضية يرجع في جزء كبير منه إلى تعطل أنبوب النفط الذي يصل كندا بالولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة “أوكلاهوما” تحديدا، والذي أعيد إصلاحه بالتزامن مع اتفاق فيينا الأخير، في حين أنّ المؤشرات تتوقع ارتفاع الانتاج الأمريكي من المحروقات الصخرية باصلاح هذا الأنبوب بحوالي 550 ألف إلى 600 ألف برميل يوميا، الأمر الذي يؤثر حتما على سعر النفط بسبب تخمة السوق عملا بقاعدة العرض والطلب.

وبالموازاة مع ذلك، اعتبر الخبير الاقتصادي بأنّ اتفاق تمديد تخفيض انتاج النفط كان متوقعا بالنظر إلى العديد من المعطيات تأتي في مقدمتها التقارب الروسي السعودي وهما أكبر منتجين، على الرغم من أنه أشار إلى أنّ التحكم في أسعار النفط والعمل على استقراره عند مستويات مقبولة لن يكون بالأمر السهل على المنتجين، لاسيما في وجود التأثيرات الجيوسياسية وتجاذب المصالح الاقتصادية وقدرة النفط الصخري الأمريكي على الاستفادة من وضعية السوق وضخ كميات إضافية من النفط في الأسواق العالمية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق