اقتصاد

تقرير الوكالة المتخصصة “موديز”: النفط لن يتجاوز 70 دولار في الأشهر المقبلة

توقعت الوكالة المتخصصة في التصنيفات العالمية “موديز” أن تستقر أسعار المحروقات خلال الأشهر القليلة المقبلة فيما يتراوح ما بين 50 إلى 70 دولار، وهو ما يؤكد على أنّ سعر برميل النفط لن يبلغ على الرغم من جميع لإجراءات المتخذة لإنعاشه المستويات المرغوبة والمقبولة بالنسبة للاقتصاد الوطني، من منطلق أنّ الخبراء في المجال الطاقوي يؤكدون بأنّ توازن الاقتصاد الجزائري مرهون بسعر برميل قيمته 80 دولار على الأقل.

وبنت وكالة “موديز” توقعاتها على مستويات الإنتاج والمعروض من المواد الطاقوية في السوق العالمية، إثر دخول قرار الدول المنتجة للمحروقات من داخل منظمة أوبك ومن خارجها حيز التنفيذ رسميا بداية من شهر جانفي الماضي، والذي من المقرر أنّ يستمر العمل به إلى غاية منتصف السنة الجارية، فضلا عن المعطيات ذات العلاقة بالعقوبات على أهم البلدان المنتجة للنفط على مستوى العالم، كما هو الشأن بالسنبة لإيران وكذا فينزويلا في الآونة الأخيرة.

وأشارت الوكالة أيضا في تقريرها الصادر اليوم إلى الحرب التجارية الجارية أحداثها بين الولايات المتحدة الأمريكية من جهة والصين من الجهة المقابلة، وهي الوضعية التي تؤثر على العلاقات الدولية في المجال الاقتصادي والعلاقات التجارية، بينما ذكرت في السياق بأنّ تحقيق هذا المستوى من أسعار المحروقات مرهون كذلك بالتزام الدول المنتجة للنفط بالحصص المخصصة لكل عضو.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق