اقتصاد

تراجع الواردات الغذائية بحوالي نصف مليار دولار

تراجعت فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية بأزيد من 480 مليون دولار أي بنسبة 10.52 بالمائة خلال السداسي الأول من سنة 2019، حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم السبت، عن المديرية العامة للجمارك الجزائرية.

و على العموم فقد بلغت فاتورة استيراد المواد الغذائية حوالي 13ر4 مليار دولار خلال السداسي الأول من السنة الجارية مقابل حوالي 4.61 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة أي تراجع بحوالي 485.3 مليون دولار (10.52- بالمئة)، حسبما أشارت اليه مديرية الدراسات و الاستشراف للجمارك.

و يعود هذا التراجع أساسا الى انخفاض استيراد الحبوب والحليب ومشتقاته والسكر و بقايا وفضلات الصناعات الغذائية و غيرها.

و من جهتها, بلغت فاتورة استيراد الحبوب والدقيق والطحين التي تمثل قرابة 33 بالمئة من فاتورة استيراد المواد الغذائية, 356ر1 مليون دولار مقابل حوالي 1.672 مليار دولار في 2018 اي بانخفاض قدر بـ 18.89 بالمئة.

كما تراجعت فاتورة استيراد منتوجات الحليب الى 690.37 مليون دولار مقابل 789.38 مليون دولار أي بتراجع قارب 12.54 بالمئة.

و من جهتها, انخفضت أيضا فاتورة استيراد السكر ومشتقاته لتبلغ 348.81 مليون دولار مقابل 438.89 مليون دولار (20.53- بالمئة).

و عرفت بقايا ونفايات الصناعات الغذائية منها انواع الكسب و البقايا الصلبة الأخرى التي تم استيرادها بقيمة 288.86 مليون دولار مقابل 440.83 مليون دولار أي تراجع بنسبة -34.47 بالمئة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق