اقتصاد

انطلاق “الصولد الصيفي” في العاصمة

شرعت اليوم، المراكز التجارية والمحلات بالجزائر العاصمة عملية البيع بالتخفيض “السولد” الخاصة بالموسم الصيفي والتي ستمتد إلى غية 31 أوت.

وتزينت الواجهات الزجاجية للعديد من محلات المراكز التجارية الكبرى على غرار المركز التجاري أرديس و المركز التجاري باب الزوار وغيرها من المحلات بشارع العربي بن مهيدي وشارع ديدوش مراد و الأبيار بلافتات تحمل إعلان تخفيضات تصل لغاية 50 بالمائة في محاولات جذب المزيد من الزبائن عن طريق تقديم “أفضل العروض”.

وأوضح ممثل مديرية التجارة لولاية الجزائر دهار العياشي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن مديرية التجارة للولاية منحت رخص لفائدة التجار والمتعاملين الاقتصاديين على مستوى العاصمة لممارسة عملية البيع بالتخفيض والبيع الترويجي، مبرزا أن العملية ستستمر خلال الفترة المحددة لمنح المزيد من الرخص  بهدف “تمكين أصحاب المحلات التجارية من إيداع ملفاتهم إلكترونيا للحصول على الرخصة للشروع في العملية الترويجية”.

وذكر دهار أنه يتم استقبال ومعالجة طلبات التجار إلكترونيا لممارسة البيوع المقننة (البيع بالتخفيض والترويجي و البيع في حالة تصفية المخزونات) في إطار تسهيل الإجراءات الإدارية، مشيرا إلى أن ولاية الجزائر اختيرت من قبل وزارة التجارة كولاية نموذجية لعملية رقمنة هذه الإجراءات وتم تطبيقها خلال موسم تخفيضات الفترة الصيفية الفارطة 2017.

وأشار ممثل مديرية التجارة إلى أن الهدف المرجو من عملية البيع بالتخفيض التي انطلقت اليوم هو “إتاحة الفرصة للتجار لتنشيط وتحفيز وترقية أنشطتهم وكذا منح فرصة للمستهلك باقتناء مختلف السلع والحصول على خدمات متنوعة بأسعار ترقوية” بالإضافة إلى  زرع هذه الثقافة وجعلها “عادة وسلوك تجاري راسخ لدى المتعاملين الاقتصاديين”.

وشدد نفس المسؤول أن البيع بالتخفيض يشمل السلع التي اقتناها العون الاقتصادي (التاجر) منذ ثلاثة أشهر على الأقل وليس السلع الجديدة، مبرزا أن البيع  بالتخفيض اختياري بالنسبة للتاجر وليس إجباري.

وكشف دهار تجنيد 800 عون رقابة ومكافحة الغش عبر 13 مفتشية و57 بلدية لمرافقة العملية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق