اقتصاد

الموالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق

توقع عضو المكتب الوطني للفيدرالية الوطنية لمربي المواشي، محمد بوكرابيلة، أن تتراوح أسعار الأضاحي لهذه السنة بين  35 ألف دينار إلى غاية 70 ألف دينار للخروف الواحد.

وأوضح بوكرابيلة، في اتصال هاتفي مع “سبق برس” بأن أسعار الأضاحي تأثرت بارتفاع أسعار أعلاف المواشي، لاسيما مادة الشعير التي بلغ سعرها 4000 دينار، رغم أن سعره المدعم لا يتجاوز 155 ألف دينار، متابعا في هذا السياق: ”  الموال لجأ للمضاربين لشراء هذه المادة بسبب صعوبة التنقل بين الولايات، جراء إجراءات الحجر الصحي المفروضة منذ شهر مارس وهو ما رفع تكاليف تربية المواشي”.

ووصف المتحدث قرار الحكومة بغلق أسواق المواشي عبر كل التراب الوطني، قبيل حلول عيد الأضحى، بـ”المجحف في حق الموالين، الذين انتظروا العيد من أجل بيع قطعانهم بعد معاناة 4 أشهر”.

وتابع القيادي في فيدرالية مربي المواشي: “الموال ينتظر العيد في كل موسم، والآن الأسواق أغلقت كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس،  أظن أن القرار غير مدروس، وستكون له تبعات مكلفة على المواطن البسيط”.

ودعا  بوكرابيلة الجهات الوصية للعدول عن قرارها والتنسيق مع الموالين، من أجل بيع خرفانهم قبيل عيد الأضحى في الأسواق المعلومة، مقترحا أن يتم فرض بروتوكول صحي احترازي على الموالين عند دخولهم السوق، مع متابعة المصالح الأمنية والبلدية لسيرورة تطبيقها ميدانيا، وهذا بفرض عقوبات على المخالفين.

وأمر  الوزير الأول عبد العزيز جراد، يوم الإثنين، بغلق أسواق المواشي لمدة 15 يومًا في إطار الإجراءات الإحترازية المفروضة للوقاية من فيروس كورونا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق