اقتصاد

القرض الشعبي الجزائري يمول الشركات الصغيرة والمتوسطة

أطلق القرض الشعبي الجزائري منتوجا موجها للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة لتمويل عملياتها التجارية

وأفاد الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري، محمد دحماني أن المنتوج الجديد يتكون من عرضين “ساهل نشاطي” و”ساهل ماهل” موجه للشركات المصغرة والشركات الصغيرة والمتوسطة ويهدف تمويل عملياتهم الجارية.

وأضاف أن “هذا المنتوج سيسمح للشركات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على قروض لتمويل نشاطاتها وكذا عمليات اقتناء محلاتها”، مشيرا أن البنك يحصي من بين زبائنه أزيد من 190.000 مؤسسة مصغرة وشركات صغيرة ومتوسطة.

وفي سياق آخر أعلن دحماني عن الاطلاق الوشيك لمنتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى وكالات البنك ليكون بذلك ثاني بنك عمومي بعد البنك الوطني الجزائري يقترح هذه المنتجات.

وقال في هذا الاطار “لقد تحصلنا على اعتماد المجلس الاسلامي الأعلى وكذا اعتماد بنك الجزائر وبذلك فإن اطلاق الصيرفة الاسلامية على مستوى بنكنا هو وشيك”.

وكشف مدير القرض الشعبي الجزائري أن الأخير سيكون أول مصرف جزائري يدمج خدمة “بدون لمس” على بطاقات فيزا الدولية.

وبهذه الخاصية (على بطاقات فيزا الدولية) سيتمكن المسافرين الجزائريين من القيام بثلاث عمليات شراء يوميا بقيمة اجمالية أقصاها 36 أورو، و18 عملية في الشهر بقيمة اجمالية قدرها 180 أورو.

هذا وسيتم نقل هذه الخاصية مستقبلا على الهواتف النقالة ليتمكن حينها زبائن البنك من القيام بعمليات عن بعد (تحويل، طلب دفتر الصكوك والقيام بعمليات على الصكوك) وهذا دون التنقل إلى الوكالات، يضيف السيد دحماني.

وبخصوص النشاطات النقدية، ذكر دحماني بانخراط القرض الشعبي الجزائري في برنامج شامل لتنصيب 5000 نهائي دفع إلكتروني لتضاف لـ 5000 نهائي سبق تنصيبها.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق