اقتصاد

الدولار يلتهب والأورو ينخفض وطوابير أمام السكوار!

شهدت أمس، أسعار العملة الصعبة الدولار التهابا حادا بسوق العملة الصعبة بالسكوار أو ساحة بور سعيد بالعاصمة حيث تجاوزت العملة الأمريكية 192 دينار في سابقة أولى من نوعها ليقترب بذلك سعرها من سعر العملة الأوروبية الأورو التي انخفضت هي الأخرى ولامست 210 دينار بعدما تجاوزت في وقت سابق 215 دينار، ويأتي ذلك تزامنا مع الحراك الاجتماعي الذي تعيشه الجزائر منذ 22 فيفري الفارق.

ووفقا لما يؤكده صرافو سوق العملة الصعبة بساحة بور سعيد بالعاصمة تشهد أسعار العملات الصعبة تفاوتا على مستوى سوق السكوار، حيث التهبت العملة الأمريكية بعد تهافت الطلب عليها خاصة من قبل التجار والمستوردين ورجال المال والأعمال الذين يعيشون حالة لا استقرار عقب إلقاء القبض على عدد من رجال الأعمال وفتح تحقيقات مع آخرين وإثارة شبهات حول البعض الآخر.

وبالمقابل يؤكد الصرافون أن الأزمة التي تشهدها فرنسا ومنطقة الأورو المهددة بانسحاب ألمانيا بعد بريطانيا من شأنها أن تؤدي بشكل أو بآخر إلى انخفاض جديد لقيمة الأورو الذي قد يتراجع إلى أدني مستوى خلال المرحلة المقبلة في السوق الجزائرية بحكم انه لن يكون ملادا آمنا بالنسبة للكثير من الجزائريين الذين يفضلون تخزين أموالهم على شكل دولار أمريكي بدل الدينار الجزائري في ظل التوتر السياسي الذي تشهده الجزائر وحتى بدل الأورو في ظل الظرف الذي تعيشه السوق الأوروبية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق