اقتصاد

أويحيى يكشف سبب إرجاع بعض المواد المصدرة

نفى الوزير الأول، أحمد أويحيى، إرجاع كل من فرنسا، كندا، روسيا وقطر للمنتوجات الفلاحية الجزائرية استنادا لما أوردته الجمعية الوطنية للمصدرين الجزائريين، موضحا أن المنتجات التي تم إعادتها تتعلق بالعجائن والمشروبات الغازية والسبب هو عدم المطابقة في عمليات التعبئة.

وأكد أويحيى اليوم الخميس بالمجلس الشعبي الوطني خلال إجابته عن سؤال النائب سامية خمري عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء  أن الإحصائيات التي صرحت بها وزارة الفلاحة الخاصة 2017/ 2018 أظهرت عدم إرجاع أي منتوج جزائري بسبب الصحة النباتية مستثنيا كندا التي أرجعت منتوج واحدا خلال هذه السنة.

كما نفى أويحيى على لسان وزير العلاقات مع البرلمان محجوب بدة الذي ناب عنه في الرد، أن تكون المنتجات النباتية  الجزائرية مشبعة بالمواد الكيمائية، موضحا أن نسبة المبيدات لا تتعدى في الهكتار الواحد 0.05 كلغ وهي نسبة قليلة مقارنة بتلك المستعملة في أوروبا، حيث تصل مثلا إلى 3 كلغ و 2.5كلغ في الولايات المتحدة الأمريكية و 12كلغ في اليابان.

وأكد الوزير الأول على أن تصدير المنتجات الفلاحية عرفت تطورا منذ سنة كبيرا منذ 2013، حيث قفزت من 33،4 مليون دولار إلى 49،9 مليون سنة 2017 و 33،8 مليون دولار في الأشهر الماضية من السنة الجارية، أصبحت تساهم بـ 12 بالمائة في الدخل الوطني الخام، وتوسعت من 47 دولة إلى 72 دولة  مستوردة.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق