اقتصاد

أسعار البطاطا تتخطى 90 دينار ومختصون يستبعدون إنخفاضها

تشهد أسواق الحضر هذه الأيام ارتفاعا جنونيا لكثير من الخضر خصوصا البطاطا التي بلغ سعرها في كثير من المواقع سقف 90 دينار ما أثار حالة من الغضب باعتبارها المادة الغذائية رقم واحد لدى العائلات الجزائرية.

وأرجع رئيس الغرفة الفلاحية لوادي سوف، بكار حامد، في تصريح للإذاعة الوطنية، هذا الارتفاع إلى غياب نظام ضبط المخزون الاستراتيجي تحسبا لحالات الندرة، مبرزا أن “عدم التوازن بين العرض والطلب، وكذا غياب نظام يضبط المخزون الاستراتيجي الذي يتبناه الديوان الوطني للخضر والفواكه لتحديد النسبة الواجب تخزينها في كل موسم تحسبا للندرة لتجنب عدم الاستقرار في الأسعار”.

وأضاف بكار حامد أنه “بالنسبة لولاية الوادي التي تغطي حوالي 50 بالمائة من الإنتاج الوطني وطيلة خمسة أشهر كاملة فإنها فضلت هذه المرة تقليص المساحة المزروعة بسبب الحرارة، لكن بعض ولايات الهضاب العليا كسطيف وتبسة وتيارت وسوق أهراس التي كان يفترض أن تعوض هذا النقص، إلا أنها تأخرت في ذلك بسبب تأخر سقوط الأمطار فيها بين شهري جانفي ومارس ما دفع بالكثير من الفلاحين فيها إلى تأخير عملية الغرس على أن يتم جني المحصول في شهري أوت وسبتمبر المقبل.

ويتوقع المتحدث عدم تراجع أسعار البطاطا خلال الأيام المقبلة بسبب ارتفاع أسعار البذور التي تصل، حسبه، إلى 60 و70 دينار ما يعني أن الفلاح والمستهلك هما اللذن يدفعان الثمن على حد تعبيره.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق