اختتمت سهرة الخميس، فعاليات الطبعة العاشرة لمهرجان الموسيقى والأغنية الوهرانية في أجواء من مشاعر التأثر لمغنيين وشعراء  الذين تغنوا بالفنان الراحل بلاوي الهواري وكذا الفائزين في مسابقة التظاهرة  والجمهور.

وتميزت السهرة بأداء الفنان الهواري بن شنات لأغنية تحمل عنوان  “بلاوي” التي تتطرق الى وفاة عميد الأغنية الوهرانية ومشواره الفني وكفاحه من  أجل الجزائر، وقد ذرف خلالها المطرب بن شنات الدموع كما  حظي بتصفيق حار من الجمهور الحاضر.

كما ألقى الشاعر عبد الله طموح رئيس لجنة التحكيم للمهرجان قصيدة تخليدا لروح  بلاوي الهواري فضلا عن مشاركة الشاعر الوهراني المعروف مكي نونة حيث كان  تأثيرهما على الحضور بارزا.

وتواصلت السهرة بتقديم أغاني من طرف كوكبة من المطربين في الطابع الوهراني  على غرار عزيز سماعين ومنصور بلقاسمي وروميسة شيخي وبوسماحة محمد ومعطي الحاج  الذين إعتادوا المشاركة في هذه التظاهرة.

وتم بعدها الإعلان عن الفائزين في المسابقة المنتظمة في إطار المهرجان حيث  عادت المرتبة الأولى للشاب خثير كسايري عن أدائه الباهر لأغنية “يا وعدي”  للفنان الكبير والقامة الأخرى للأغنية الوهرانية الراحل أحمد وهبي حيث تميزت  مشاركة الفائز بأداء استخبار مرتجل نال إعجاب لجنة التحكيم والجمهور.

وكانت المرتبة الثانية من نصيب الشاب عبد الله حمزي الذي شارك في المسابقة  بأغنية “خيرة” لأحمد وهبي حيث أظهر موهبة وقدرات صوتية كبيرة فيما عادت  المرتبة الثالثة لأحد هواة موسيقى الحوزي الذي أدى أغنية “زبانة” للراحل بلاوي الهواري.