ثقافة

وزيرة الثقافة توضح بشأن طردها من تيبازة وترد على المنتقدين

قالت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، إنها لم تطرد من تيبازة خلالها خرجتها الميدانية التي قادتها إلى الولاية، أمس.

وكتبت مرداسي في صفحتها الرسمية عبر موقع “الفايسبوك”: “عكس ما تروج له الصفحات المشبوهة، زيارة وزيرة الثقافة مريم مرداسي لولاية تيبازة كانت ناجحة وكللت بتدشين بعض المشاريع في الولاية، ستكون خرجات أخرى وتدشينات مستقبلية عبر مختلف ولايات الجمهورية”.

وأضاف في منشور لاحق: “الجزائر كانت ومازالت بحاجة إلى أبنائها، لو لم تكن مريم مرداسي وزيرة للثقافة لكان غيرها وزيرا في حكومة تصريف الأعمال، شخصيا لست ضد إرادة الشعب، وأجدد التذكير أنني تقدمت بطلب الإستقالة التي رفضها الوزير الأول لأسباب متعلقة ببعض قوانين الجمهورية، كغيري من شباب الجزائر، لم ولن أقف ضد الإرادة الشعبية وضد ما يطلبه الشعب في حراكه”.

وردت وزيرة الثقافة الجديدة على منتقديها قائلة: “مريم مرداسي إبنة الشعب، ستكون كما كانت وستبقى وفية لمبادئها بالوقوف دائما مع كل ما يطلبه الشعب، وأي شيء يقال هنا وهناك في محاولات بائسة لتشويه صورتي أمام الرأي العام هو خوض وسباحة عكس التيار، من يعرفني حق المعرفة، مدرك كل الإدراك أنني كنت ولا زلت وسأبقى بين أحضان الشعب الأبي”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق