ثقافة

وزيرة الثقافة: الشاب حسني مات مغدورا برصاص الحقد

استذكرت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، الذكرى 26 لوفاة أسطورة الأغنية العاطفية الشاب حسني.

وكتبت الوزيرة بن دودة في صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك “قبل سنوات كان الشاب حسني يقاوم الكوابيس بصوته وحضوره، كانت ابتسامته تشكل أملا لليافعين والشباب، وحين اشتدت آلة الموت وتمكن الخوف من الأحلام، غنى حسني عن الأمل، وحفز الشباب على الحلم”.

وأضافت “مات حسني مغدورا برصاص الحقد، ولكنه ظل خالدا في ذاكرة الجزائريين، ومازال صوته يصدح في القلوب والقاعات والسيارات وعلى الشرفات وفي الغرف الفقيرة والمترفة”.

وتابعت وزيرة الثقافة والفنون “علمنا حسني وهو يقبل على الحياة ويقاتل الحزن والخوف، أن نصمد وأن ننظر إلى الغد الجميل لنواجه قسوة الحاضر ..ألف رحمة لروحه الجميلة”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق