ثقافة

وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو

كذبت وزارة الثقافة في بيان لها ما نقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول اختفاء سبع لوحات زيتية للرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو، خلال سنة 2009، كان قد تم العثور عليها من قِبل أحد المواطنين أثناء قيامه بحفر بئر في بلدة مدريسة على بعد 60 كلم جنوب ولاية تيارت.

وأكد بيان الوزارة أنه “حين الإعلان عن هذا الاكتشاف، رجّحت وسائل الإعلام آنذاك، أن تكون هذه اللوحات قد رسمها بابلو بيكاسو خلال زيارته لهذه المنطقة عام 1944، حيث كان يُقيم رفقة العديد من المعمّرين الإسبان.”

وذكرت وزارة الثقافة والفنون أنه فور تلقيها المعلومة خلال سنة 2009، نقلت هذه اللوحات إلى متحف الفنون الجميلة بالعاصمة للتّأكد من هوية صاحبها

وكشف البيان أنه على ضوء الخبرة المنجزة من قِبل المختصّين باستعمال التّقنيات الحديثة التي مست فحص الإمضاءات وخطوط الكتابة ونوعية الألوان الزيتية والتقنيات المستعملة والدّقة في الرسم، تبيّن أنّ هذه اللوحات هي نسخ غير أصليّة ولم تصدر إطلاقا عن بابلو بيكاس.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق