ثقافة

حجز كتب تسيئ للإسلام في صالون الكتاب

صرح رئيس مفتشية أقسام الجمارك بالصنوبر البحري ،بوزيد دحية، أن الكتب التي تم حجزها في الصالون الدولي للكتاب هي كتب تمجد الإرهاب، و تسيء للدين الإسلامي، إضافة إلى كتب مسيئة للآداب العامة كالتي تروج للشذوذ الجنسي.

وأضاف دحية، في لقاء تلفزيوني في حصة “قهوة وجرنان” ،صبيحة اليوم، أن عملية الرقابة يوم أمس أسفرت عن حجز قواميس وخرائط تفيد بمغربية الصحراء الغربية، وهي عملية الحجز الثانية التي جاءت بعد إغلاق جناح دار أهل البيت الإيرانية التي عرضت كتبا تسيئ للصحابة.

وفي ذات السياق، أكد رئيس مفتشية أقسام الجمارك أن أعوانه قاموا بمنع 15 عنوانا خلال المراقبة الآنية قبل انطلاقة المعرض، ومنعوا دخولها ضمن الحاويات الـ 33 التي تم استقبالها على مستوى مصالح مفتشية أقسام الجمارك، ليتم حجز  54 عنوانا غير قابل للعرض مرة أخرى على مستواها، .

وعن الكتب المنشورة في الجزائر والمثيرة للجدل، كالكتب المروجة للجهوية والطائفية والشعوذة المعروضة حاليا على رفوف المعرض، أكد المتحدث أن مفتشية الجمارك لا تعنى بالرقابة على الكتب المنشورة داخل الوطن بل بالكتب المستوردة من الخارج  فقط،  مشيرا أن لجنة القراءة هي التي تتكفل بمتابعة عملية الرقابة والقيام بعملية منعها من العرض.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق