ثقافة

الفنانون يستجيبون لنداء سولكينغ ويشاركون في “يوم الصمت”

استجاب عدد كبير من الفنانين الجزائريين لنداء مغني الراب المغترب بفرنسا، عبد الرؤوف دراجي، المشهور بـ “سولكينغ”، حيث قاموا بإلغاء برامجهم الغنائية ووضعوا صورا سوداء على حساباتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك ترحما على ضحايا على الوفيات الخمسة إثر حادثة التدافع في حفله المقام بملعب 20 أوت 1955 في العاصمة الخميس الفارط.

وقد قام أغلب الفنانين بوضع صور سوداء على واجهات حساباتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، كما قام بعضهم بإلغاء أنشطتهم الفنية، في حين نشر بعضهم فيديوهات يعبرون فيها عن تضامنهم الكبير مع سولكينغ وأسفهم الشديد للواقعة الأليمة.

وقد نشر سولكينغ أمس مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك في أول ظهور له بعد وقوع الفاجعة حيث ترحم على أرواح الضحايا داعيا المولى عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، وشكر كل من تضامن معه من جماهيره عقب الحادثة معتبرا أن عائلات الضحايا أولى بكل هذا التضامن.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق