الحدث

بن غبريت تتّهم الأساتذة بتسريب امتحانات السانكيام

اتهمت وزير التربية، نورية بن غبريت، المؤطرين المشرفين على إمتحانات نهاية الطور الإبتدائي بالوقوف وراء تسريب موضوع اللغة العربية الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد مرور حوالي ساعة من انطلاق الإمتحان.

ورغم أن بن غبريت تهربت أمس من وصف العملية بـ”التسريب الشامل”، إلا أنها اعتبرت ان “عملية النشر على هذه المواقع تمت من طرف أشخاص بالغين وليس من قبل المترشحين الذين هم أطفال في سن العاشرة “، , مشيرة الى أنه سيتم “فتح تحقيق لمعرفة هوية من قام ببث المواضيع عبر شبكة الانترنت, لا سيما وأن القانون يعاقب على الجريمة الإلكترونية”.

وأوضحت وزيرة التربية في ختام زيارتها الى ولاية إليزي حيث أشرفت على انطلاق هذا الامتحان الذي شارك في ها حوالي 700 الف تلميذ، أنها اتخذت قرارا بمنع ادخال الهاتف النقال إلى الأقسام على المؤطرين للعملية من أساتذة وحراس وإداريين في امتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا، إلى “التشويش” على الإمتحانات الرسمية.

وتأكيدا عن اتهامها للأساتذة والمؤطرين بالتورط في عملية التسريب، كشفت بن غبريت عن عزمها على وضع “مقاييس جديدة” للتوظيف في القطاع مستقبلا ترتكز على “الكفاءة المهنية والجانب الأخلاقي وليس على عدد الشهادات المحصل عليها”.

 

 

 

المزيد

متعلقات

إغلاق