اقتصاد

ولد قدور: الاستثمار في البتروكيماويات سيضاعف أرباح سوناطرك 10 مرات

شدّد الرئيس المدير العام لشركة “سوناطراك”، على أهمية التعاون مع الشركاء الأجانب في مجال تطوير البتروكيمياء، التي من شأنها أن تضاعف أرباح المؤسسة الوطنية 10 مرات مقارنة مع بيع المواد الطاقوية على شكلها الخام.

وأبرز ولد قدور على هامش الزيارة التي قادته إلى حاسي مسعود، اليوم، بأن مشروع واحد في البتروكيماويات يكلّف حوالي 10 مليار دولار، هو الأمر الذي يدفع الشركة للبحث عن شركاء في هذا المجال من أجل تقاسم المخاطر.

وفي السياق قال المتحدث، “إنّ الجزائر لا تزال بحاجة للشركاء الأجانب للاستثمار وتطوير قطاع المحروقات بشكل عام بما في ذلك القطاعات التحويلية على غرار مجال البروكمياء، الذي شدد ولد قدور على ضرورة التركيز عليه لتجاوز مرحلة بيع المواد الخام كما هي”.

وكشف ولد قدور بأنّ محادثات جمعته بمسؤولين عن الشركات البترولية العالمية أكدت على رغبتها في العودة إلى الاستثمار في حقول النفط الوطنية، مشيرا إلى الشركة النرويجية “ستات أويل” التي قال أنها أكدت عن رغبتها في العودة لحقول كانت قد تخلت عليها في مرحلة سابقة، على أنه أشار إلى أنّه ينبغي عدم نسيان المرحلة الصعبة التي مرت بها الجزائر، مستدلا بالقول بأنّ العديد من الشركات لا تزال تسأل على أمن العمال في حقول النفط. 

ورجع المسؤول الأول على سوناطراك إلى الزيارة الأخيرة للولايات المتحدة الأمريكية، وذكر بأنها تندرج في إطار سياسة المجمع لتنويع الشركاء والزبائن على السواء، والبحث عن أسواق جديدة للغاز الجزائري، عبر بواخر نقل المحروقات من منطلق أن سوق الغاز غير محدد وبالتالي “يمكننا الاستفادة من هذا”، مشيرا في هذا الشأن إلى السوق الآسيوي التي تسعى سوناطراك لتموينه بالمواد الطاقوية والغاز على وجه الخصوص.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق