سبق تيوب

عشرات الأطباء المقيمين يحتجون أمام مبنى البرلمان (فيديو)

تمكن عشرات الأطباء المقيمين المحتجين، من الوصول إلى مبنى البرلمان رغم الطوق الأمني الذي حاصر العديد منهم في ساحة البريد المركزي بالعاصمة، كاسرين بذلك قانون حظر المظاهرات الذي أقرته الحكومة في الولاية منذ 17 سنة.

وحسب الأطباء المقيمين، فإن هذا التصعيد جاء بعد فشل كل اللقاءات التي جمعتهم مع الوصاية في الوصول إلى أرضية تسوية، كما أن اختيارهم لمبنى البرلمان جاء بهدف إصال صوتهم إلى ممثلي الشعب، وكذا إعلان رفضهم لقانون الصحة الجديد الذي يتم دراسته تحت قبة المجلس الشعبي الوطني.

للتذكير، فقد شهد اليوم أحداث متسارعة في قضية الأطباء المقيمين، حيث وعلي غير العادة إختار المعتصمون ساحة البريد المركزي بدل ساحة مستشفى مصطفى باشا، قبل أن يتمكنوا من كسر الطوق الأمني الذي ضرب عليهم ويسيرون في مسيرة نحو مبنى البرلمان.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق