اقتصاد

هل تلقى مصنع “كيا الجزائر” الضوء الأخضر بمواصلة النشاط ؟

شرع مصنع “غلوفيز” لتركيب سيارات علامة “كيا” في ولاية باتنة، مع بداية السنة الجديدة في عملية توظيف 500 عامل، بعد أن عاش المصنع نهاية سنة صعبة إثر استثنائه من قائمة العلامات الخمسة المرخص لها بتركيب السيارات السياحية في الجزائر وهي القائمة التي جمدت في وقت لاحق.

وسب مراسلة بين إدارة المصنع والوكالة الولائية التشغيل تحوز “سبق برس” نسخة منها، فقد تنوعت المناصب المفتوحة، بين أعوان أمن وميكانيكيين وكهربائيي سيارات، إضافة إلى تقنيي انتاج.. وغيرها يمكنكم الإطلاع عليها في الوثيقة المرفقة.

وبتتبع السياق الكرونولوجي للأحداث فإن قائمة العلامات المرخص لها بالتركيب في الجزائر صدرت بتاريخ 14 ديسمبر الماضي، قبل أن تقرر الحكومة تجميدها وإعادة النظر فيها بتاريخ 30 ديسمبر، فيما فتح مصنع “كيا” باب التوظيف مباشرة بعدها بثلاث أيام (2 جانفي 2018).

ويبدو أن مصنع تركيب سيارات “كيا الجزائرية” قد تلقى الضوء الأخضر لمواصلة نشاطه أو على الأقل ضمانات بأنه سيكون متواجد في القائمة الجديدة التي ينتظر الإفراج عنها قريبا، وإلا ما كان ليفتح باب التوظيف.

وفي فرضية أخرى فإن المصنع استغل تجميد التعليمة لتوظيف أكبر عدد ممكن من العمال، لاستعمالهم كوسيلة ضغط في حال ما قررت الحكومة استثناءه من القائمة الجديدة أيضا.

متعلقات

رأيان على “هل تلقى مصنع “كيا الجزائر” الضوء الأخضر بمواصلة النشاط ؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق