سياسة

وزارة الداخلية تنظم ندوة وطنية للأميار في 18 جانفي القادم

تحضر وزارة الداخلية والجماعات المحلية لعقد ندوة وطنية لرؤساء البلديات البالغ عددهم 1541 يوم 18 جانفي.

وعلمت سبق برس من مصدر مطلع أن وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، يسعى من خلال الندوة إلى فتح نقاش مع المنتخبين الذين وصلوا إلى رئاسة المجلس الشعبية البلدية في الإنتخابات المحلية التي جرت يوم 23 نوفمبر الماضي. وإشراكهم في برنامج التكوين الذي شرعت فيه منذ سنوات وزارة الداخلية لصالح إطارات الإدارة الإقليمية.

ومن المنتظر أن يستمع وزير الداخلية لإقتراحات رؤساء المجالس البلدية بخصوص قانون البلدية الصادر سنة 2011 وتسيير المجالس المحلية، بالإضافة إلى علاقة المجالس المنتخبة مع ممثلي الإدارة من رؤساء دوائر وولاة الجمهورية.

وستكون الندوة الثانية من نوعها التي تنظمها وزارة الداخلية للأميار بعد الندوة الأولى التي تم تنظيمها سنة 2007 وافتتحها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

ويبدو أن وزارة الداخلية تحاول من خلال الخطوة تقليص الفجوة بين ممثلي الإدارة ومنتخبي الشعب الذي نجم عنه انسداد في عدة مجالس شعبية بلدية، بالإضافة إلى إخضاع الأميار للتكوين وإطلاعهم على النصوص القانونية التي تنظم عمل وتسيير مرفق البلدية لتفادي “الكوارث التي عاشتها عشرات البلديات” نتيجة سوء التسيير في العهدات السابقة.

 

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق