الحدث

بدوي يعلن عن فتح تحقيق في قضية الإعتداء على الأطباء المقيمين

كشف، اليوم، وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم، نور الدين بدوي، عن فتح تحقيق في الأحداث التي رافقت إحتجاج الأطباء المقيمين الأسبوع الماضي بمستشفى مصطفى باشا الجامعي.

وقال بدوي في تصريح للصحافة عقب تقديمه لعرض حول تسوية ميزانية قطاعه لسنة 2015 أمام لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني، إن “هناك تحقيقات مفتوحة وجارية وسوف تحدد كل النقاط في هذه القضية”.

 وأوضح الوزير أن كل الأطباء الجزائريين بما فيهم المقيمون هم أبناء الجزائر، وقد وفرت لهم كل الإمكانيات ليصبحوا أطباء، مشددا على ضرورة رفع مطالب وانشغالات كل المواطنين والفئات المهنية بالحوار والتشاور.

وأكد بدوي في ذات السياق بأن المؤسسات الدستورية مفتوحة أمام جميع المواطنين لعرض انشغالاتهم واقتراحاتهم شرط احترام قوانين هذه المؤسسات والهيئات، وهذا بتعليمات صارمة من طرف رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق