سياسة

بلخادم: لم أبتعد عن السياسية وهذا ما فعله بوتفليقة مع عرفات سنة 1974 (فيديو)

أكد رئيس الحكومة الأسبق، عبد العزيز بلخادم، أنه لم يبتعد عن الساحة السياسية الجزائرية، ولا يزال يتابع كل الأحداث والتطورات الوطنية والدولية.

وأبرز بلخادم في تصريح للصحافة، على هامش مشاركته في التجمع الشعبي الذي إحتضنته القاعة البيضاوية اليوم، نصرة للقضية الفلسطينية، أن مشاركته في التجمع، جاء نصرة للقضية الفلسطينية التي توحد كل الأطياف السياسية في البلاد، على إعتبارها قضية عادلة.

من جهة أخرى، كشف بلخادم عن حقيقة تاريخية قال بأنها تخفى عن كثير من الناس، مبرزا أنه من كواليس جلسة الأمم المتحدة التي منح فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الكلمة للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سنة 1974، أن الأخير واجه مشكلة في الإقامة، ما جعل الرئيس بوتفليقة يضع مسكنه الوظيفي كرئيس للجمعية العامة للأمم المتحدة كمقر لإقامة عرفات .

متعلقات

رأي واحد على “بلخادم: لم أبتعد عن السياسية وهذا ما فعله بوتفليقة مع عرفات سنة 1974 (فيديو)”

  1. أنا و الله العظيم اني مواطن بسيط جدا جدا واستحت مكانك يا بلخادم عرقت العرق البادر لما سمعت هذا التصريح نواياك واضحة جدا . من الحسن ان تبتعد من السياسة أنك تريد العودة للحكم و كل الشباب سئيموا من وجوهكم يا دايناصورت هذا العصر كل الدول تجد في حكامها ماعدا الجزائر تحكم ألا بالعجائر … وزيد راك أكذبتها على الناس في ذاك الزمان الجزائر كانت تحت حكم الهواري بومدين رحمه الله و كان الفضل اليه منسوب و لا لبوتفليقة كان أناذاك وزير الخارجية كل الوامر من تحت المرحوم الشهم الشجاع هواري بومدين روح اتموت يا بالخادم روح ادفن روحك أنت و سعيدان و ولد عباس نكتوا الجمهورية بلافلان أنتاعكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق