سبق تك

الانترنت في الجزائر الأضعف عالميا

سجلت الجزائر، خلال السنة الجارية، أكبر تراجع في سرعة تدفق الانترنت الثابت الـ “أدياسال” من بين كل دول العالم، حسب التقرير الأخير للموقع المتخصص “سبيدتاست”، حيث بلغت نسبة التدفق 3.76 ميغا بايت في الثانية، ممثلة تراجع بقدر بـ 23.9 في المائة بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، فيما لم تسجل أي دول عبر العالم هذا المعدل من التراجع، على اعبتار أنّ الإكوادور وهو البلد الأقل سرعة في التدفق بعد الجزائر سجل تراجع بـ9.1 في المائة واستقر حجم التدفق في 10.40 ميغا بايت.

وعلى الرغم من التراجع المسجل من قبل الدول المجاورة  على غرار تونس إلاّ أنه لم يصل  المستوى الموجود في الجزائر، حيث سجلت  تونس في نفس الفترة تراجع في سرعة التدفق بـ 3.2 في المائة مستقرة في 6.9 ميغا بايت، بينما بلغت سرعة التدفق في سوريا البلد الذي يعاني من حرب أهلية منذ حوالي 6 سنوات فاقت تلك المسجلة في الجزائر، حيث وصلت 7.12 ميغا بايت في الثانية في نوفمبر 2017، وهو نفس المستوى المسجل في العراق تقريبا حيث بلغت 7.87 ميغا بايت.

وحسب نفس الموقعّ، فإنّ سرعة تدفق الانترنت الثابت “أدياسال” ليست الاستثناء، من منطلق أنّ خدمات الأنترنت النقال للجيل الثالث سجلت من جهتها تراجعا كبيرا في الجزائر، حيث انخفضت بـ 10.8 في المائة بين نوفمبر من سنة 2016 إلى نوفمبر 2017، حيث استقرت سرعة التدفق الخاصة بها للهواتف النقال في الشهر الأخير في 7.19 ميغا بايت في الثانية مسجلة تراجع بنسبة 6.3 في المائة.

وبالموازاة مع هذا، فإنه تجدر الإشارة إلى أنّ معدل سرعة التدفق للانترنت الثابت في العالم بلغت 40.11 ميغا بايت في الثانية في شهر نوفمبر الماضي، الأمر الذي يكشف التأخر الكبير الذي تعاني منه الجزائر في هذا المجال على الرغم من الشعارات التي ترفعها السلطات العمومية ووزارة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال الوصية لتطوير هذا النوع من الخدمات.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق