سياسة

سبب غياب مساهل عن البرلمان يضع النائب أميرة سليم في حرج

غاب اليوم، وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، عن جلسة مخصصة للإجابة عن أسئلة نواب البرلمان، ما تسبب في غضب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي، أميرة سليم، التي اعتبرت هذا الغياب “إهانة لممثلي الشعب ودوس على الدستور”.

ويبدو أن النائب أميرة سليم، لا تعلم بأن سبب غياب الوزير مساهل يعود لتواجده رفقة الوزير الأول وأمينها العام أحمد أويحيى، في مطار هواري بومدين، لاستقبال الرئيس الفينزويلي نيكولاس مادورو الذي قام بتوقف تقني في الجزائر صباح اليوم، لم يكن مبرمجا. وإلا ما كانت لتفتح النار على وزير الخارجية الذي قالت بأنه: “يجب أن يتحمّل مسؤوليته”، متسائلة: ما المبرر الذي سيجده الوزير لتبرير هذا الغياب”. فيما ذهبت أبعد من ذلك عندما أكدت بأنها لن “تسكت وستتخذ عدة إجراءات”. الأمر الذي قد يضعها في موقف محرج مع الوزير مساهل، وحتى أويحيى مسؤولها الأول في الحزب.

للإشارة، عرفت الجلسة كذلك غياب وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، وذلك لنفس السبب، كونها رافقت كل من أويحيى ومساهل لاستقبال الرئيس مادورو الذي كان برفقة زوجته.

إقرأ أيضا: النائب أميرة سليم تفتح النار على وزير الخارجية: لقد داس على الدستور !

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق