اقتصاد

شركة “بومار كومباني” تشرع في إجراءات فتح رأس مالها

شرعت شركة “بوماركومباني” المصنعة لتجهيزات علامة “ستريم سيستام” وهواتف “أل جي الجزائر”، في إجراءات فتح رأس مالها.

وقال مدير عام الشركة، علي بومدين، اليوم، على هامش إطلاق خط انتاج البطاقات الإلكترونية على مستوى جامعة سعد دحلب بالبليدة، إن “شركته إنطلقت في الإجراءات الإدارية لفتح رأسمالها”، موضحا أنّ ذلك بحثا عن تمويلات إضافية، وانما من أجل البحث على قيمة المضافة، خاصة بالنسبة لمشاريع “ستار تيب”. واضاف بومدين أنّ هذا الأمر من شأنه تحقيق الهدف المسطّر من قبل الشركة في آفاق سنة 2020 لرفع نسبة الإندماج إلى حدود 75 في المائة بدلا من 45 في المائة الحالية، من خلال استبدال المواد المستوردة يتلك المنتجة في إطار المناولة في الجزائر.

وفي الإطار ذاته، كشف المتحدث “أنّ الهدف للمسطر للتوصل إليه في سنة 2020 هو انتاج 1.5 مليون جهاز تلفزيون و3 مليون هاتف ذكي من علامة “ستريم سيستام” والعلامة الكورية “أل جي” التي بدأت العلامة في تركيبه قبل شهر، مشيرا إلى أنّ 60 في المائة من الانتاج سيوجه إلى التصدير نجو الأسواق الخارجية.

وبالعودة إلى الحدث، كشف بومدين أنّ الهدف من إطلاق هذا الخط يندرج في الرؤية الاقتصادية التي تؤمن بها الشركة بالموازاة مع منح الفرصة للمتخرجين من الجامعة لتقديم الإضافة لعام للانتاجوالتكنولوجيا، من أجل توفير المادة الأولية لصالح للمشاريع المقررة في هذا النوع من الأنشطة الصناعية.

وأضاف علي بومدين بأنّ فتح خط الانتاج الجديد سترافقه إجراءات عملية لمرافقة الطلبة وحاملي المشاريع عبر التكوين وغيرها من الإجراءات التي سيتفيدون منها، حيث ستوفر الشركة مكتب وممثلين دائمين على مستوى الجامعة من أجل التقرب إليه، استقبالهم والاستجابة لانشغالاتهم، بالموازاة مع إطلاق مخبر أبحاث سيكون تخت تصرف الطلبة.

ومن جهته، أشاد عميد جامعة سعد دحلب محمد الطاهر عبادليةمبادرة شركة “بومالكومباني” في سياق تقريب الجامعة الطلبة المتخرجون من عالم الشغل، وإقامة علاقة رابح/ رابح مع الجامعة لفائدة الاقتصاد الوطني.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق