العالم

أعضاء من الكونغرس يطالبون ترامب بالتنحي بعد اتهامه بالتحرش الجنسي

طالب عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترمب بالتنحي عن منصبه على خلفية ادعاءات  بالتحرش الجنسي وجهتها إليه ثلاث نساء.

ودعا أعضاء من الكونغرس ينتمون إلى الحزب الديمقراطي منهم السناتور كوري بوكر والسناتور جيف ميركلي الرئيس ترمب إلى الاستقالة.

وقد طالبت النسوة الثلاث وهن “جيسيكا ليدز” و”سامنثا هولفي” و”ريتشل كروكس” الكونغرس بفتح تحقيق رسمي في اتهامات التحرش الجنسي التي وجهنها للرئيس ترمب.

وكشفت النسوة اللواتي تتراوح أعمارهن بين الثلاثين وأكثر من سبعين عاما حيثيات حوادث التحرش المفترضة التي قلن إنها حدثت على مدى عقود أثناء تعاملهن المهني مع ترمب.

وظهرت المشتكيات -اللواتي كن قد كشفن عن اتهاماتهن للمرة الأولى قبل أكثر من عام أثناء الانتخابات الرئاسية عام 2016- في مؤتمر صحفي مشترك في نيويورك وفي مقابلة تليفزيونية.

في الجهة المقابلة، قلل البيت الأبيض من أهمية ادعاءات التحرش الجنسي ووصفها بالكاذبة. وأضاف أن الشعب الأميركي قال كلمته بانتخاب الرئيس. وكان ترمب قد نفى مرارا اتهامات سابقة بالتحرش وجهتها 15 امرأة.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي تعرض خلال حملته الانتخابية الرئاسية لانتقادات لاذعة على إثر ظهور فيديو يعود لعام 2005 يسمع فيه ترمب وهو يتفاخر بتجاوزاته الجنسية على النساء، ويقول فيه إن بإمكانه “تقبيل النساء والإمساك بهن في أعضائهن الحميمة دون عقاب، لأنه كأحد المشاهير يمكنه القيام بأي شيء معهن”.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق