الحدث

الفريق قايد صالح ينوّه بالالتفاف الشعبي حول المؤسسة العسكرية

نوّه، اليوم، الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بالالتفاف الشعبي حول المؤسسة العسكرية في حربها ضد فلول الإرهاب.

وقال الفرق قايد صالح خلال إشرافه على اجتماع عمل ضم قيادة وأركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية وأركاناتهم وكذا قادة وحدات الناحية العسكرية الأولى في ثاني يوم من زيارته لها، إن “جيشنا الذي وجد في التفاف شعبه حوله كل التدعيم والتـثـبيـت، وهو ما يجعل الطريق مسدودا أمام الذين ضلت بهم السبل، وظلموا أنفسهم وشعبهم وخرجوا عن طاعة الله وعن تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، فلا مخرج لهم سوى الرجوع إلى رشدهم والعودة إلى الصواب وإلى حضن مجتمعهم، من خلال الاستفادة من مزايا ميثاق السلم والمصالحة الوطنية”.

كما نوّه الفريق بـ “المكاسب الكبرى التي تم تحقيقها في مجال مكافحة الإرهاب، أو ما بقي منه على وجه التحديد، بفضل الله تعالى وقوته، ثم بفضل الجهود المتفانية والمخلصة التي درج على بذلها الجيش الوطني الشعبي، رفقة كافة الأسلاك الأمنية الأخرى”.

 من جهة أخرى، جدد الفريق التأكيد على سعي المؤسسة العسكرية لـ “تعزيز قدرات قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، وتأمين متطلبات الرفع من جاهزيته، بما يضمن تحسين وترقية الأداء العملياتي والقتالي لكافة تشكيلاته ومكوناته، توافقا مع مصلحة الجزائر وعزة شعبها التي تقتضي، بأن يعمل أبناؤها المخلصون على أن تبقى دوما وإلى الأبد،  ثابتة الأقدام، راسخة القيم، حافظة لوحدتها، وصائــنـــة لسيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها”.

المزيد

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق