سياسة

جودي: فضحنا لسياسات أويحيى دفعه للتهجم على حنون

أكد رئيس المجموعة النيابية لحزب العمال، جلول جودي، أن الإتهامات التي وجهها الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى ضد لويزة حنون جاء سببه إخفاء فشله في تسيير الحكومة.

واتهم جلول جودي اليوم في اتصال مع سبق برس الأمين العام للأرندي بالتناقض والتضارب في تصريحاته حيث كان -أويحيى- يعتبر أن اللجوء إلى صندوق النقد الدولي هو الحل للخروج من الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، ثم تراجع عن هذا بلجوئه للتمويل غير التقليدي، مؤكدا أن حزب العمال كان دائما ضد اللجوء إليه و نفا أي علاقة معه، قائلا: “لقد كشفنا في السابق أن الجزائر لم تقرض الأفامي 5 مليار دولار، وسألنا وقتها أين ذهبت تلك الأموال، الأمر الذي أزعج أحمد أويحيى، وما يقوم به هو محاول لإستغباء للشعب”.

واعتبر المتحدث أن الهجوم الذي يشنه أويحىى جاء بهدف اضعاف الحزب في الانتخابات المحلية لكن هذا -حسب جودي- غير ممكن لأن الشعب يعرف مسار أويحيى الذي تسبب في غلق 1200 مؤسسة وطنية وسرح مليون عامل على حد قول جودي.

وأوضح رئيس المجموعة النيابية لحزب العمال أن تشكيلتهم السياسية كشفت خطورة العمل الذي تقوم به حكومة أحمد أويحيى، من خلال ما جاء به في قانون المالية 2018 التي قلصت ميزانية عدة قطاعات حيوية تمس الحياة المباشرة للمواطنين، كميزانية التجهيز التي فرضت إعادة تقييم المشاريع أي زيادة تبذير المال العام على حد قوله.

من جهة أخرى، أكد جودس أن الضريبة على الثروة جاءت لذر الرماد في أعين الشعب وتم التلاعب فيها بالمصطلحات حيث غير اسمها من الضريبة على الممتلكات إلى الثروة والتي لم يتجاوز تحصيلها 1 بالمائة، مؤكدا أن أمر إلغائها جاء من الحكومة التي تلقت هذا الأمر من رجال الأعمال الذين يسيطرون على دواليب الحكم.

المزيد

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق