سياسة

قيادي في حمس: لن ندخل الحكومة بالهاتف والإتصالات الشخصية

قال القيادي في حركة مجتمع السلم، فاروق طيفور، إن حمس تدخل الحكومة بقرار من مؤسساتها ولا تدخل بالهاتف وبالاتصال الشخصي في تعليقه عن الإتصالات التي يجيريها وجوه بارزة في الحركة مع أطراف في السلطة وكشفها الوزير الأول عبد المالك سلال لرئيس الحركة في لقائهما الأخير.

وشدد طيفور في إتصال مع سبق برس على تسمية ما يحدث في بيت الحركة قبل انعقاد مجلس الشورى بـ ” النقاش العادي”، معتبرا أن تصريحات أبو جرة سلطاني لا تلزم الحركة بشيء كون عبد الرزاق مقري هو رئيس حمس وناطقها الرسمي.

وفي السياق ذاته أضاف ذات القيادي” للأشخاص أراء وتحليلات، وللمؤسسات مواقف وقرارات، الأراء والتحليلات تلزم أصحابها، والقرارات والمواقف تلزم المؤسسات”، مشيرا الى أن مجلس الشورى هو الذي سيفصل في قرار حمس في الحكومة من عدمها، وما يقال في البلاطوهات وفي صفحات الجرائد يلزم الأفراد فقط.

المزيد

متعلقات

إغلاق