سبق تك

فيسبوك تعوض مراقبي المحتوى بـ 52 مليون دولار

وافقت شركة “فيسبوك” على دفع 52 مليون دولار، لتسوية دعوى قضائية رفعها ضدها بعض المشرفين الذين عملوا على تقييم محتوى المواد التي تنشر على الإنترنت.

وأشار موقع بلومبرغ إلى أن القضاء قرر بأن تدفع “فيسبوك” تعويضات مالية لأكثر من 10 آلاف شخص يعملون حاليا أو عملوا سابقا على تقييم المواد التي تتعلق بالـ “المحتوى الصادم أو المؤلم”، والتي تراقب قبل أن تنشر على الإنترنت.

ووحسب ذات المصدر فإن “فيسبوك” ستدفع تعويضا مبدئيا قيمته 1000 دولار لأولئك الناس، أما المشرفين الذين تم تشخيص حالتهم بأنهم مصابون بـ”اضطراب ما بعد الصدمة” نتيجة تقييمهم للمواد المذكورة فيمكنهم التقدم بطلب للحصول على تعويض قيمته 50 ألف دولار تقريبا من “فيسبوك”.

للإشارة فإنه تم رفع الدعوى القضائية المتعلقة بهذا الموضوع ضد شركة “فيسبوك” في خريف عام 2018، حيث ادعت الموظفة السابقة بالشركة، سيلينا سكولا، أنها “أصيبت بأذى نفسي واضطراب ما بعد الصدمة أثناء عملها في هذه المؤسسة كمشرفة على تقييم الصور ومقاطع الفيديو التي تحوي مشاهد انتحار وقتل واغتصاب”، وانضم اليها في في الادعاء فيما بعد عدد من زملائها الذين عملوا في الشركة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق